استئصال الرحم | عملية ازالة الرحم | الاستئصال بالمنظار

ما هي عملية استئصال الرحم؟

عملية استئصال الرحم او ازالة الرحم وقد يصاحبها ازالة المبايض وقناة فالوب مما يمنع حدوث الحمل وهذه العملية تتم تحت التخدير الكلي

اسباب اجراء عملية استئصال الرحم :

١- في حالة وجود الياف في الرحم او اورام ليفية (يمكن العلاج الان بقسطرة الرحم)
٢- في حالة مرض البطانة الرحمية المهاجرة(يمكن العلاج الان بقسطرة الرحم)
٣- في حالة وجود امراض خبيئة بالرحم
٤- في حالة وجود سرطانات في المبايض
٥- في حالة وجود التهابات بالحوض
٦- النزيف الرحمي الشديد : ومع اكتشاف العلاج بالاشعة التداخلية اصبحنا لا نلجأ إلي الجراحة في هذه الحالة
٧- تدلي أو سقوط الرحم

يجب وجود سبب قوي لاستئصال الرحم ويكون هو الحل الوحيد لان ازالته تؤدي الي توقف الدورة الشهرية وعدم القدرة علي الحمل والانجاب وفي حالة ازالة المبايض ايضا تدخل المريضة في مرحلة اليأس

أنواع عملية استئصال الرحم :

١- الاستئصال الجذري : يتم فيه ازالة الرحم والمبايض العنق وقناة فالوب مما يؤدي إلي ظهور اعراض الياس
٢- الاستئصال الكلي : يتم فيه ازالة الرحم والعنق فقط بدون المبايض
٣-استئصال الرحم فقط مع ترك عنق الرحم للحفاظ علي الاحساس الجنسي

طرق استئصال الرحم :

١- عن طريق شق اسفل البطن
٢- عن طريق المهبل في الارحام الصغيرة الحجم
٣-  استئصال الرحم بالمنظار عن طريق المهبل وهنا  يوضع المنظار عن طريق فتحة في البطن حتي يتم لتجنب اصابة اي عضو اثناء الاستئصال

كيفية الاستعداد والتحضيرات ما قبل جراحة استئصال الرحم :

عمل الفحوصات اللازمة للتاكد من عدم وجود مشاكل اخري كمرض السكر وسيولة الدم وعدم استخدام ادوية تسبب سيولة الدم قبل العملية وعمل مسحة علي عنق الرحم للتاكد من خلوه من اي ورم في حالة استئصال الرحم بدون العنق واخيرا اخد موافقة المريضة ومعرفتها التامة بعدم قدرتها علي الحمل بعد العملية وكذلك مضاعفات العملية الاخري

مخاطر ومضاعفات استئصال الرحم :

١- خطأ في ربط الحالب مما قد يسبب عملية اخري لتوصيل الحالب بالمثانة
٢- اصابة احد الشرايين المجاورة او المثانة او الامعاء
٣- حدوث ناسور بين المهبل والمثانة او المستقيم وهو عبارة عن فتحة غير طبيعية نتيجة الجراحة تؤدي الي تسرب البول عن طريق المهبل
٤- في ٢٠٪ من السيدات يحدث انخفاض في الرغبة الجنسية
٥- حدوث الام اثناء الجماع بعد العملية
٦- في حالة استئصال المبائض تظهر اعراض الياس
٧- شعور المريضة بالقلق والحزن والخوف من انخفاض انوثتهن والرغبة الجنسية بعد العملية

وكأي عملية جراحية يمكن ان تنتج عنها المضاعفات التالية:

١- الدخول في غيبوبة او حساسية من التخدير الكلي
٢- حدوث التهابات وتلوث للجرح
٣- ندبة جراحية في البطن نتيجة فتحها
٤- قد يؤدي الي حدوث فتوق في البطن
٥- توقف مؤقت لنشاط الامعاء
٦- الام شديدة في البطن بعض العملية ولذلك تلجأ للمسكنات
٧- حدوث جلطات بالساق نتيجة المكوث في الفراش فترة طويلة
٨- عدم قدرة المريضة للذهاب للعمل لفترة بعد العملية

ما بعد عملية استئصال الرحم :

١- تبقي المريضة في المستشفي ٣ أو ٤ أيام لمتابعتها
٢- يتم عملية قسطرة لتفريغ البول وتزال قبل الخروج من المشفي
٣- تاخذ المريضة المسكنات لتخفيف الالام بعد العملية ومضادات حيوية حتي لا يحدث تلوث للجرح
٤- تقوم المريضة بالمشي او الحركة علي قدر المستطاع لتجنب حدوث جلطات وتتجنب المجهود العنيف وحمل الاشياء الثقيلة
٥- بعد ازالة الغرز الجراحية قد يحدث نزيف مبلي او افرازات بنية وهذه لا تحتاج علاج ولكن تستخدم المريضة الفوط الصحية لعدة اسابيع
٦- تحتاج المريضة حوالي شهرللتعافي حتي تستطيع العودة الي العمل
٧- علي الطبيب كتابة بعض الهرمونات التعويضية للمريضة حتي لا تمر باعراض الياس في حالة ازالة المبايض

متي يجب الشعور بالخطر من وجود مضاعفات شديدة تستدعي اخطار الطبيب والتوجه للمستشفي في اقرب وقت ؟

١- اذا كانت الالام لا تتحسن بالمسكنات
٢- وجود نزيف مهبي شديد
٣- وجود افرازات صديدية ذات رائحة كريهة
٤- وجود ضيق في عملية التنفس
٥-ارتفاع درجة الحرارة
٦- عدم القدرة علي التبول

متي يمكن ممارسة الجنس او الجماع بعد استئصال الرحم؟

بعد حوالي ٤ – ٦ اسابيع من العملية . في حوالي ٢٠ ٪ من السيدات تنخفض الرغبة الجنسية بعد زوال الاعراض وفي هذه الحالة يجب اخبار الطبيب وعدم تجاهل هذه المشكلة